منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

أمنية سلطانية

رضا نازه

0

 

بالرغم من عُلوِّها لم تكتم أسوارُ قصر قرطبة أصداءَ الانتفاضة خارجَه. الرَّبَضُ الجنوبي يغلي غضبا على الحَكَم بنِ هشام، وهو في حجاب بلاطه. هل يغني شيئا أنه حفيد عبد الرحمن صقرِ قريش؟ أم أن بريقَ مؤسِّس المملكة الأموية الثانية قد خَفَتَ، وصار حفيدُ الداخلِ إلى الأندلس دخيلا سيُزاح ويُطرَد. المسكين! إن صحَّ أن يكونَ الملوك مساكين. مَلَكَ قرطبة وهو ابن اثنتين وعشرين ربيعا. كان جرابَ كروموسومات وهرموناتٍ سلطانية، وجعلَ واسطةَ عِقد الأندلس في خدمة نوازعِه الملوكية. أو المملوكية. ظاهرُ المُلك مِلكٌ وباطنُه رهن..

ثم إن أمَّه كانت مملوكة فعلا اسمُها زخرف. فهو الحَكَمُ بن زخرف.. الدنيا. كانت أمَة ولَدَت ربَّها فأعتقتها ولادتُه، وهيهات يمحو العتقُ ندوبَ الرِّق. ولازمَتْ ظلَّ الحريم وكم في الظل من دولة عميقة.. ولك أن تتخيلها سَبِيَّة شقراء قوطية أو إفرنجية أو غالية، مِن الغلاء والنفاسة، أو من بلاد الغال، من يدري.. وتخيل ما تُورِثُه سبايا الحريمِ أبناءَهن الأمراءَ من أخلاق الطموح العنيد ودهاءِ الكواليس الدارويني قبل داروين. هناك تحت القباب، البقاءُ للأدهى ..

وكان الرجل مسرفا في أمره مستمتعا فاتكا، واقفا على سيقان آبائه. أثقلَ على الناس بالضرائب والمكوس، وضاعت برشلونة في زمنه. استولى عليها ألفونس الثاني (الأدفنش) بتحالف مع شارلمان. هنا أقفُ حسرة على مشجعي برشلونة. آه يا أحبابي.. جنى عليكم الحَكم بن هشام. لولاه لكانت برشلونة وفريقُها عرَبًا. ولو أنكم أعرتموه صياحَكُم الهائلَ الفظيع المُريع في المقاهي لما تجرَّأ القشتاليون على الاقتراب ربما، لكن .. دع التاريخ يمشي تارة على هُداه وتارة على هواه، لعلها لم تكن لتقوم لها قائمةٌ في أيدينا..

المزيد من المشاركات
1 من 29

لم يكْفِ الحَكمَ بنُ هشام الرَّبضي العبثُ بدنيا الناس فأراد العبث بدينهم. ضاق ذرعا بَأشعار الزُّهْد والمواعظ التي شاعت في مساجد قرطبة. ظنها تتَقصَّدُه هو دونَ غيره فحجَّرَ عليها. يكاد المُريبُ يقولُ خذوني. وبلغ السيلُ مداه، وهاج الناس وماجوا فكانت موقعة الرَّبَض، وهو حي مجاور لقصر قرطبة، ثار الناس هناك على السلطان المسرف، بقيادةٍ من بعض “فقهاء التحرير” وكان على رأسهم فقيه اسمه طالوت..

ثاروا أم قاموا؟ بيْنَ ثارَ وقامَ تاريخ وركامُ مفاهيم. وللثوراتِ مَطبَّات قد تأتي بما هو أسوأ، وبمن هو أسوأ.. والانفلات واردٌ حتى في القَوْمات. وقد يكون فقهاءُ قرطبة يومها سقطوا في قبضة الجماهير التي هاجمت قصرَ الحَكم بعشوائية. وكان قتالٌ عظيم في عز رمضان، وكاد الثائرون ينتصرون..

حين أحس الحَكَم بن هشام بالموت المُحدِق، استبدت به رغبة عجيبة. أمرَ خادمَه أن يقصدَ إحدى مملوكاته ويأمرَها أن ترسل له “الغالية”! ظن الخادمُ أن الغالية إحدى جواريه الحسناوات يريدُ أن يكونَ حضنُها الكاعِبُ النافرُ آخرَ عهدِه بالحياة الدنيا.. وكيف تحلو أنثى على شفا الموت؟ وهل تتحول رعشةُ الرعب رعشةً كبرى؟

استحمق سيدَه وتغافل عن طلبه في البداية. إنْ هِي إلا نزوةٌ سيعصِف بها الخوفُ لا محالة. فإذا بالحكم بن هشام يشهر سيفَه في وجه خادمه ويزمجر:

– تبا لك يا بن الفاعِلة.. افعل ما أمرتُك!

هرع الخادم إلى جناح المملوكة وخاطبها من وراء حجاب:

– مولاي يأمرك أن تجهزي له مولاتي “الغالية”!

مقالات أخرى للكاتب
1 من 5

قهقهت كالمجنونة وقالت:

– أضحكْتَنِي وشرُّ البلية ما أضحكَ في هذا اليومِ العصيب..

ظن أن الغيرةَ فعلت فعلها المعكوس. لكنها سرعان ما عادت وناولته شيئا ملفوفاً في الحرير وهي تشير إليه بحزم:

–  “الغالية”.. عطرُ مولاي المفضل .. انتبه جيدا .. إن ضاعت منك فكبِّرْ على نفسك أربع تكبيرات ..

مضى الخادم يحملُ القارورة بحذر شديد كأنها جرعة ماء في صحراء. هبَّ إليه الأمير فوْرَ رؤيته وخطف اللفيفَ بعنفوان حتى خدشت أظافرُه جلدَ الخادم. أخرج القارورة وتنسمها ذاهلا. كاد يُقبِّل فمَها كأميرة شقراء من بلاد الغال، في موعدٍ أخير قبيلَ موتٍ خاطف تحت جسر ألمٍ باريسي.. ثم أخذ يصب العطر بالجملة على شعره ويخلله بأصابعه ويضمخه. وأخذ ينشد شعرا يرثي به جماله وشبابَه قبل الأوان..

غطى الخادم خدشَ يدِه الدامي بلِفافة الحرير التي سقطت أرضا، وقال متجرئا:

– يا مولاي وهل هذا وقتُ العطر ونحن في هذا الكرب عظيم؟

فأجابه الحكم غاضبا ورأسُه تقطرُ عطرا أحمر كالنزيف:

– ويلك.. هَبْ أن رأسي قُطِعَتِ الليلة فكيف سيعرفها الناس صباحا بين رؤوس الرعاع والغوغاء؟

لكنَّ الرأسَ بقيت في مكانها. رؤوسٌ أخرى قُطِعَت حين حضرَ المدد وأطبقوا على الثوار من كل مكان وقتلوا وشرَّدوا، ونجا من استطاع الفرار إلى بَرِّ طنجة. وتربع الحَكَمُ بنُ هشام من جديد ولقِّبَ بالرَّبَضي، نسبة لأكبر إنجازاته القمعية. أما طالوتُ الثاني، الفقيه.. فقد طُوِيَ خبرُه كما طوِيَ خبرُ طالوتَ الأول.. ويا باقي أنت الباقي!

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.