منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

“منار الإسلام” سفر نفيس يخرج إلى الوجود

عثمان غفاري

0

تعززت الخزانة العربية والإسلامية بمرجع نفيس وسفر عظيم ودراسة تحقيقية لتراثنا الأصيل العريق، إنه كتاب بقي مخطوطا حبيسا في المكتبات لأكثر من ست مئة سنة، قبل أن تنبري له الدكتوراه *حمدة أحمد المهيري* مشكورة مأجورة لدراسته وتحقيقه في أطروحة الدكتواره التي حصلت عليها من جامعة الشارقة، و التي تكلفت بإصدار الكتاب وطباعته في حلة جديدة من أربع مجلدات.
وتكمن أهمية هذا الكتاب في جمعه لأربعة كتب وهي: *كتاب منار الإسلام* للإمام الحافظ العلامة مغلطاي بن قليج التركي، ثم المصري، الحنفي، المتوفي في شهر رمضان من سنة 762 هجرية رحمه الله تعالى رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناته.
وكتاب *بيان الوهم والإيهام* وهو من كتب العلل وانتقاد الروايات للحافظ ابن القطان الفاسي المتوفي سنة 682 هجرية، وكتاب *الأحكام الوسطى* الذي يعد من أهم الكتب المفردة في الأحكام، للحافظ والعالم الكبير أبي محمد عبد الحق الإشبيلي المعروف بابن الخراط والمتوفي سنة 581 هجرية.
حيث عمد الحافظ ابن القطان المعروف برسوخه وعلو كعبه في علوم الحديث وأصوله، إلى كتاب الأحكام الوسطى للاشبيلي وانتقد فيه جملة من الأحاديث الواردة فيه، فخرجها وكشف عن عللها وأحوال رواتها، وبين صحيحها من ضعيفها، لكنه رتب مؤلفه على العلل لا على المسانيد أو الأبواب الفقهية، مما جعل كتابه عسيرا يتعذر على القارئ سبر أغوار ما حواه من فوائد نفيسة، الأمر الذي دفع الحافظ مغلطاي إلى ترتيب كتاب القطان وفق ترتيب كتاب الإشبيلي ليسهل الوقوف على فوائده واستخراج كنوزه ودرره وسماه: *منار الإسلام بترتيب كتاب الوهم والإيهام* وتوج كل ذلك بدراسة تطبيقية نقدية للدكتورة حمدة أحمد المهيري لبيان المنهج التفصيلي الذي سار عليه الحافظ مغلطاي في كتابه : *منار الإسلام، معتمدة منهج الاستقراء والتحليل، بذكر أمثلة تطبيقية على هذا المنهج، وتحليلها؛ للتعرف على أهم معالم المنهج الذي سلكه مغلطاي في ترتيبه للكتاب، وللوقوف على مقدار ما تصرف فيه في سياق ألفاظ أصل الكتاب من زيادة أونقصان.
تقول الدكتوراه حمدة أحمد المهيري: “مراعاة لمتطلبات هذا البحث والإحاطة بجوانبه، فقد اقتضى ذلك أن أجعله في مقدمة وتمهيد، وقسمين، وفهارس علمية تخدم النص وتسهل الرجوع إليه”.
قسم عرفت فيه بالكاتب وكتابه، وقسم بسطت فيه معالم منهجه، والتطبيقات العملية على هذا المنهج، ونقده، قبل أن تخلص إلى مجموعة من النتائج والتوصيات، هذه أهمها:
* الترتيب المعتمد من الحافظ مغلطاي كان خادما لكتاب *الوهم والإيهام*إذ جمع أطراف الموضوع الواحد، في موضع واحد بعد أن كانت فوائده متناثرة.
* نجاح الحافظ مغلطاي في تخليص الكتاب من الزوائد من قبيل كثرة الإحالات المتكررة…
* الترتيب المعتمد أدى إلى اختصار الكتاب و سهل على الباحثين الوصول إلى الحديث المراد بحثه، ومعرفة درجته من جهة الصحة أو عدمها، والعلل الواردة عليه، وغير ذلك مما يمكن الاستفادة منه.
* الترتيب المعتمد كشف عن مواطن السقط الواقعة في كتاب بيان الوهم والإيهام، وكذا توضيح مواضع الطمس أو التصحيف أو الوهم فيه.
وخلاصة القول أن كتاب *منار الإسلام* من أوائل ما صنف الحافظ مغلطاي، وظل مخطوطا إلى أن يسر الله خروج هذا السفر والذي صدر حديثا عن مجموعة الدراسات الحديثية لجامعة الشارقة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.