منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

إبليس (خاطرة)

محمد فاضيلي

0

هو إبليس بعينه، والطاغوت في أبشع صوره، ابتلاه الله تعالى ببعض من خلقه، فمارس عليهم ساديته، وتوهم فيهم لذة العبودية والامتلاك…!
ما كرهت أحدا مثلما كرهته…!
حين تحضر رعيته في عز الصباح، تصطف طويلا لدى الباب، تنظف أحديتها، كي لا تلطخ الحجرة.. يسمي نفسه مجنون النظافة، وهو مجنون فعلا.. وقبل أن تأخذ مقاعدها، تنهال عليه الهدايا والرشاوى..اتقاء لغضبه، وسعيا لمرضاته.. ثم يجلس في مكتبه، جلوس السادة العظام، يمد رجليه في زهو وانتفاش، فتتسارع العذارى لنزع جواربه، وإعداد طعامه وشرابه، وقضاء حوائجه ومآربه…
أما حين يغضب، ولأتفه الأسباب، ويصرخ بأعلى صوت، حباه الله به، تتزلزل الجدران من حوله، بقدر ما جادت به قريحته من أبشع الألفاظ واقذرها، فيسود الرعب ويطبق الصمت على الفضاء، ويضيق على رحابته.. وكي يخفف من جنونه وعربدته، يدعو الصبايا للرقص والغناء والتنكيت…
حين تمر قريبا من حجرته، زنزانته، يأتيك أنين التكالى، ونحيب الأيتام، وافتقار البئيسين يخرق الجدران، يتوسلالغفران.. فلا تملك غير الدموع، والألم يعتصر قلبك، ويقطعه أشلاء، كمدا وحسرة على قلة اليد وضعف الحيلة! وإذا بلسانك يطاوع قلبك، مرددا :اللهم انتقم، اللهم انتقم !
ويأتي الانتقام عادلا في حكمه، سريعا في نفاذه، شديدا في بأسه: آلام شديدة في الجسد، تشتت في الأسرة، رعب ملازم، وقلق دائم، كره من الجميع..قبل أن يحال على المعاش، فيريح ولا يستريح..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.