منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

عبير الذكريات

عبير الذكريات/ محمد فاضيلي

0

عبير الذكريات (خاطرة)

بقلم: محمد فاضيلي

عبير الذكريات الغابرة في الزمن الآفل، الهارب من شقوة الوجود، المنسي تحت ركام حاضر قاتم ومستقبل غامض وخلود واهم، وصراع دونكيشوتي خاسر، وكدح مرير من أجل بقاء عليل لا يغني عن الرحيل.. عبير حان يفوح بين الحين والحين عطرا زكيا طريا، يعطر النفس الكسيرة الكئيبة، المثقلة بالهموم، المفعمة بالجراح، وينتشلها مخدرة بعبق الحنين وروح الانعتاق، ويحلق بها بعيدا بعيدا، على جناح التيه والاغتراب، تحت سماء ليس في أرجائها أنين..

زمن الصبا، يلوح من بعيد ليضيء زمانا قد خذله الزمان وعبث به أهل الزمان، وتنكر له المكان وضاق به الجنان..

زمن البراءة والحيوية والحرية والانعتاق يعود من جديد..لكن الجسد قد كبلته الجراح، وما عاد قادرا على تحمل الروح، والتحليق بها في دنيا ليس لها حدود، ولا على تحقيق مطالب النفس ورغباتها التي لا تنتهي..

صراع قاتل، وتيه واضطراب، وأمل يائس، قلم اظافره الزمن، وحرمه حقه في النماء..

يا زمن الصبا، مهلا، فنخيل الروح قد عصفت بثمره الرياح، وجذوعه قد عبث بها قدر عنيد سببه ظلم البشر لبني الإنسان..

يا عبير الذكريات الماضية، رفقا رفقا، فعبقك الزكي قد تنكرت له الأنوف بعدما اوهنها الزكام..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.