منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

نخبة علمية من الباحثين في الفلسفة وعلم الكلام، يعمقون النظر في موضوع: “الاستدلال عند المتكلمين” برحاب كلية أصول الدين بتطوان

نخبة علمية من الباحثين في الفلسفة وعلم الكلام، يعمقون النظر في موضوع: "الاستدلال عند المتكلمين" برحاب كلية أصول الدين بتطوان / د. هشام لعشوش

0

نخبة علمية من الباحثين في الفلسفة وعلم الكلام، يعمقون النظر في موضوع:

“الاستدلال عند المتكلمين” برحاب كلية أصول الدين بتطوان

 بقلم: د. هشام لعشوش

 

نظمت شعبة الفلسفة والفكر الإسلامي والحضارة بشراكة مع مركز دراسات الدكتوراه “الدراسات العقدية والفكرية” بكلية أصول الدين بتطوان، ندوة دولية في موضوع: “الاستدلال عند المتكلمين الأسس النظرية، ومناهج البحث، وطرق التدريس، وذلك يومي الأربعاء والخميس 8-9 دجنبر 2021م.

المزيد من المشاركات
1 من 45

تضمنت أشغال الندوة خمس جلسات علمية، إضافة إلى محاضرة افتتاحية وجلستي افتتاح وختم، وقد امتدت ليومين كاملين.

استهلت أشغال اليوم الأول بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب الباحث حسن حسني، وقد ترأس الجلسة الافتتاحية الأستاذ زين العابدين الحسيني نائب العميد المكلف بالبحث العلمي، فنوه بالجهود العلمية والتنظيمية للجنة التي سهرت على تنسيق أشغال هذه الندوة، كما رحب بضيوف الندوة من داخل المغرب ومن خارجه، فيما عبر بعد ذلك الأستاذ جمال الدين بن حيون نيابة عن رئيس جامعة عبد المالك السعدي عن استعداد رئاسة الجامعة لدعم مثل هذه الأنشطة العلمية، باعتبار الأثر الطيب الذي تحققه في تعزيز البحث العلمي ببلادنا.

بعد ذلك تحدث عميد كلية أصول الدين الدكتور محمد الفقير التمسماني، فرحب بالمشاركين، وأشاد بالدور المتميز الذي تضطلع به الكلية في النهوض بالدراسات والبحوث في مجال العقائد، مبرزا الغايات والمقاصد التي كانت وراء تنظيم هذه الندوة العلمية الدولية.

من جانبه عبر كل من الدكتور أحمد الفراك رئيس شعبة الفلسفة والفكر الإسلامي والحضارة، والدكتور محمد الشنتوف، عن مركز دراسات الدكتوراه “الدراسات العقدية والفكرية”، والدكتور عبد العزيز رحموني، عن اللجنة المنظمة، والدكتور الزبير درغازي عن لجنة تحكيم أعمال الندوة، عن أهمية انعقاد هذه الندوة، وكذا أهمية موضوعها، في زمنية اتسعت فيها مساحات الاختلاف حد التناقض، كما دعوا إلى تظافر الجهود العلمية بين الباحثين، لتعميق البحث وتجديده وتجويده في موضوع الندوة والإشكالات المرتبطة به.

 

الجلسة العلمية الأولى ترأسها الدكتور توفيق الغلبزوري (أستاذ بكلية أصول الدين)، وقررت أشغالها الطالبة الباحثة هاجر الحداد، ضمت خمس مداخلات:

  • المداخلة الأولى: للدكتور محمد علا (أستاذ بكلية أصول الدين)، بعنوان “جدل المصادرة والمحاورة في منهجية الاستدلال الكلامي”.
  • المداخلة الثانية: للدكتور خالد زهري (أستاذ بكلية أصول الدين)، بعنوان “الاستدلال المنطقي في المتون الأشعرية طريقته ومقاصده”.
  • المداخلة الثالتة: للدكتور عيسى عبد الله علي (أستاذ بجامعة قطر)، بعنوان “إشكالية العقل والنقل في استدلالات المتكلمين بين التاريخ والواقع المعاصر”، وتم بثها مسجلة بسب عائق تقني.
  • المداخلة الرابعة: للدكتور حسن السهلي (أستاذ بجامعة شعيب الدكالي)، بعنوان “طرق الأدلة عند القاضي عبد الجبار”.
  • المداخلة الخامسة: للدكتور خالد الدرفوفي (خريج كلية أصول الدين)، بعنوان “أقسام الحكم العقلي بين التنظير الابستمولوجي والواقع الأنطولوجي”.
  • المداخلة السادسة: للدكتور الزبير درغازي (أستاذ بكلية أصول الدين)، بعنوان: “الخلاف اللفظي في مباحث علم الكلام”.
مقالات أخرى للكاتب
1 من 3

الجلسة العلمية الثانية ترأسها الدكتور عبد الغني يحياوي (أستاذ بكلية أصول الدين)، وقررت أشغالها الطالبة الباحثة كوثر أقبيب، ضمت ست مداخلات:

  • المداخلة الأولى: للدكتور أحمد الفراك، (أستاذ بكلية أصول الدين)، بعنوان: “الاستدلال المنطقي في علم الكلام من خلال كتاب القياس الصغير للفارابي”.
  • المداخلة الثانية: للدكتور أحمد كوري بن يابة السالكي (جامعة العلوم الإسلامية بموريطانيا)، بعنوان: “مسألة إيمان المقلد بين الإمامين السنوسي وابن زكري”.
  • المداخلة الثالثة: للدكتور رشيد عمور (باحث بجامعة المولى إسماعيل)، بعنوان:المنهج الاستدلالي عند متكلمي الغرب الإسلامي، الإمام عبد الجليل بن أبي بكر الربعي أنموذجا”.
  • المداخلة الرابعة: للدكتور عبد اللطيف تلوان (أستاذ بجامعة محمد الأول)، بعنوان: “مناهج الاستدلال عند أبي علي السكوني”.
  • المداخلة الخامسة: للدكتور يوسف مدراري (خريج دار الحديث الحسنية)، بعنوان: “من الجدل إلى آداب البحث، ملاحظات أولية حول مصادر الجدل عند المتكلمين”.
  • المداخلة السادسة: للأستاذ عبد الصمد السباعي (باحث بدار الحديث الحسنية)، بعنوان: “الأنساق الكلامية، بحث في المنهج، قضية خلق القرآن أنموذجا”.

الجلسة العلمية الثالثة ترأسها الدكتور الأمين اقريوار(أستاذ بكلية أصول الدين) وقرر أشغالها الطالب الباحث ياسين كرديدي، ضمت خمس مداخلات:

  • المداخلة الأولى: للدكتور عبد الكريم القلالي (أستاذ بجامعة سيدي محمد بن عبد الله)، بعنوان: “الأساليب النفسية والحجاجية في المناظرات الكلامية من خلال قراءة مناظرة الكناني والمريسي”.
  • المداخلة الثانية: للأستاذة أمال زميتة، (أستاذة بكلية أصول الدين)، بعنوان: fiche de présentation du livre intitulé : les grands problémes de la théologie musulmane . Essai de théologie comprée,
  • المداخلة الثالثة: للدكتور محمد الأنصاري، (أستاذ بجامعة عبد المالك السعدي)، بعنوان: “مناهج المتكلمين الأشاعرة في إثبات العقائد بين الثبات والتجديد”.
  • المداخلة الرابعة: للدكتور عبد المولى أموراق (خريج كلية أصول الدين)، بعنوان: “السؤال المنهجي وأثره في حل الإشكال العقدي… مسائل في الكلام لأبي العباس أحمد المنجور أنموذجا”.
  • المداخلة الخامسة: للدكتور عمر خويا (باحث من جامعة المولى إسماعيل)، بعنوان: “قواعد منهج الغزالي في نقض المذهب الباطني من خلال كتابه: فضائح الباطنية”.
  • المداخلة السادسة: للدكتور عمر بن ساكا (باحث بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس)، بعنوان: “منهج الاستدلال على مسائل الاعتقاد عند ابن الوزير اليماني من خلال كتابه ترجيح أساليب القرآن على أساليب اليونان”.

 

استهل اليوم الثاني للندوة بمحاضرة علمية للدكتور عبد الرحمن القاطي (أستاذ بكلية أصول الدين)، عنونها بـ”الاستدلال البرهاني في الدرس الشرعي: رؤية نقدية في الملزم أدلة ودلالة: نحو كلام جديد”، سيرها الدكتور مصطفى بوجمعة (أستاذ بكلية أصول الدين) وقرر أشغالها الطالب الباحث البشير بنعلال.

الجلسة العلمية الرابعة ترأسها الدكتور أحمد مونة (أستاذ بكلية أصول الدين) وقررت أشغالها الطالبة الباحثة حنان زلوط، ضمت ست مداخلات:

  • المداخلة الأولى: للدكتور عبد الإله الإدريسي (خريج جامعة سيدي محد بن عبد الله)، بعنوان: “آليات الاستدلال العقدي ووظائفه في مناظرة المسلمين لغيرهم، مناظرة الرازي لنصراني نموذجا”.
  • المداخلة الثانية: للدكتور كريم البزور (باحث بجامعة ابن طفيل)، بعنوان” “دلالة القطعي والظني في حجية خبر الآحاد عند المتكلمين -مقاربة وتنزيل-.
  • المداخلة الثالثة: للدكتور نور الدين الخرازي (باحث بكلية أصول الدين)، بعنوان: “قانون الاستدلال العقدي عند الأشاعرة في تأويل الصفات…دراسة في الأسس النظرية والإجرائية”.
  • المداخلة الرابعة: للدكتور يوسف اغزيل المجاهد (خريج كلية أصول الدين)، بعنوان: طرق الاستدلال بين مدرستي المعتزلة والأشاعرة…التحسين والتقبيح العقليان أنموذجا”.
  • المداخلة الخامسة: للأستاذ رشيد الوهابي (باحث بكلية أصول الدين)، بعنوان: “كتاب مشرب العام والخاص من كلمة الإخلاص لأبي علي اليوسي…دراسة في منهجه الاستدلالي والتعليمي للعقيدة”.
  • المداخلة السادسة: للأستاذ عبد الله البقالي (باحث بكلية أصول الدين)، بعنوان: “إشكالات الاستدلال الكلامي بين المتقدمين والمتأخرين”.

 

الجلسة العلمية الخامسة ترأسها الدكتور أحمد الفقيري(أستاذ بكلية أصول الدين)، وقرر أشغالها الطالب الباحث حسن حسني، ضمت ست مداخلات:

  • المداخلة الأولى: للدكتور محمد الفتات (خريج كلية أصول الدين)، بعنوان: “المنهج الاستدلالي في الدرس العقدي السبتي خلال القرنين السادس والسابع الهجريين”
  • المداخلة الثانية: للدكتور أحمد بن المختار السريفي (خريج كلية أصول الدين)، بعنوان: “الاستدلال بالإجماع عند المتكلمين…النبوات أنموذجا”.
  • المداخلة الثالثة: للدكتور طارق خايف الله (باحث بجامعة سيدي محمد بن عبد الله)، بعنوان: “مناظرات محمد الطاهر بن عاشور لبعض الفرق الكلامية”.
  • المداخلة الرابعة: للأستاذ يونس الخمليشي (باحث بكلية أصول الدين)، بعنوان: “مقتضيات التأويل النسقي في معايير الاستدلال الكلامي “.
  • المداخلة الخامسة: للدكتور أنس قرباص (باحث بكلية أصول الدين)، بعنوان: “الاستدلال الكلامي بين الإبداع والاتباع؛ دراسة في تفاعل المتكلمين مع المنطق الأرسطي”.
  • المداخلة السادسة: للدكتور عبد الكبير الطيفاني (باحث بكلية أصول الدين)، بعنوان: “مراجعات مدرسة أبي الحسين البصري لاستدلالات المدرسة البهشمية الكلامية: قراءة في الأسباب والنتائج”.

 

وتوجت أشغال الندوة بجلسة ختامية ترأسها الدكتور عبد العزيز القاسح(أستاذ بكلية أصول الدين)، تحدث فيها كل من الدكتور عبد العزيز رحموني عن اللجنة المنظمة، والدكتور أحمد الفراك رئيس شعبة الفلسفة والفكر والحضارة، والدكتور طارق خايف الله بكلمة عن الضيوف، كما تفضل الطالب الباحث في سلك الدكتوراه عبد الله مصباح بقراءة تقرير مختصر عن أشغال الندوة، فيما تقدم الدكتور الزبير درغازي عن لجنة تنسيق الندوة بعرض أهم التوصيات.

وكما بدأت الندوة اختتمت بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلتها القارئة بشرى العلام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.