منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

قَصْدُ السَّبيل..

قَصْدُ السَّبيل../الدكتور عبد القادر الدحمني

0

قَصْدُ السَّبيل..

الدكتور عبد القادر الدحمني

سبيلُ معرفتك بالخالق؛ معرفَتُك بمخلوقيتك: في كُلِّ تعرُّفٍ على خاصية فيك، تتعرّف على صفة من صفاته؛ تعرُّفُكَ ضعفَك يعرِّفُكَ قوَّتَه، وتعرُّفُك جهلَك يعرِّفُك علمَه، وتعرُّفُك احتياجَك وفقرَك يُعَرِّفُك اكتفاءَه وغِناه..

مَرَضُكَ وألمُكَ وانْسِدادُ الأبواب أمامك يعرِّفُكَ قهريَّته، فيجلبك إليه- رحمةً- بسلاسل الاضطرار.
وعافيتك وانحدار الخير إليك، يعرِّفُك كرمَه وتفضُّلَه، فيحوزُك إليه حبلُ البسط والإحسان، إن لم تُلْهِكَ النِّعمة وتحجُبُ عنكَ المتفضِّلَ بها عليك..

كُلُّ سَعْيِكَ في الدنيا، ومسالِكِ مسارِك، هي أقسامُ تعليم ومستويات تربية، تسلُكُها بنجاح نحو معرفته إن رزقك البصيرة، ويسّر لك الصحبة المنيرة، وسدَّدَ خطاك في الظلمات والمفاوز الخطيرة، وأطلق من عقال الهوى والجبروت نفسَكَ الأسيرة..

مسارُ حياتك، ومآلُ حركتِكَ، ومَوْئِلُ فكرِكَ ووجدانِك، مُمَهِّدَاتٌ كي تعقلَ وتفهمَ وتعرفَ وتذوق، فإنِ الْتقتْ سلامَةُ تلقّيكَ وحسنُ استيعابكَ لما أنت فيه وعليه، مع سابقة رحمته النَّازلة، شعَّ بموجبها نورُ السماء فيك وعليك، وبلغتَ المقصودَ من الوجود؛ إلا ليعبدون: إلا ليعرفون، كما قال ابن عباس رضي الله عنه.

فإنما هما حركتان: واحدة من أرض سعيك وتفكُّرِكَ صُعُودا، وأخرى من عنايته ولُطفِهِ نزولا، فإذا أنت ملتقى البحرين، ومجمع الفضلين والنورين.

يتصل طلبُك بقبوله، وإرادتُك بمراديته، والكل مندَرِجٌ في رحمته، ومُنْسَلِكٌ في سابق محبّتِه وقديم نوالِه، “وعلى الله قَصْدُ السَّبيل ومنها جائر، ولو شاء لهداكم أجميعن”*..
اللهم لا تفرّق بنا السُّبُل، وارزقنا الاستواء على الصراط المستقيم، غيرَ ناكبين ولا مُكِبِّين.
يا أكرم الأكرمين يا رب العالمين. آمين.

*(النحل، الآية: 9).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.