منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

إلى جنة الخلد

إلى جنة الخلد/ محمد فاضيلي

0

إلى جنة الخلد

بقلم: محمد فاضيلي

نزل علي الخبر كالصاعقة..لا اعتراضا على القدر..ولا تدخلا في المشيئة الإلهية العظمى.. ولكن. لهول الصدمة..وشدة الوقع..ولوعة الفراق..
سيدي محمد الخريصي..إلى جنة الخلد.

إنه رجل ليس كباقي الرجال.. معلمة من معالم درب سي حمو العريق..جوهرة من جواهر المدينة الولود الودود..جبل راسخ من جبال الصلاح.. في زمن التفاهة والتنكر للدين والقيم..

سيدي محمد الخريصي…إلى جنة الخلد..

لقد عرفته منذ زمن طويل..منذ بداية التسعينيات من القرن الماضي..جالسته وعانقته..وناقشته.. وتبادلنا طيب الكلام وماتع الافكار ولذيذ الطعام..

قلب كبير يتسع للجميع..دائم الابتسامة والبشر..طلق المحيى..انعكس صفاء قلبه على اسارير وجهه.. فبدت عليه سيما التقوى وبلور الصلاح..ثابت على الحق حتى لقي الله تعالى وهو عليه راض..

مستجاب الدعوة..سخي العطاء..حلو الحديث..كريم المعشر..لا تمل من مجالسته أبدا..

فتح بيته للدعوة في زمن إغلاق النوادي والمساجد..وفي زمن الصد عن سبيل الله ومحاربة الدين واهله..
لقد زرته يوما وانا في غاية الغم جراء مشكل إداري عويص..اخبرته بالامر..فدعا لي من كل قلبه..ولم تغرب شمس الغد..حتى انفرج الهم..والحمد لله..وهذا السر لم اخبر به أحدا حتى اليوم..

رحمك الله أيها الحب الحبيب المحبوب..

وداعا سيدي..وإلى اللقاء..في جنة الخلد

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.