منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

أضواء على علم التراجم

أيوب وحماني

0

 

1- المفهوم

عرف الأستاذ إبراهيم بن حماد الريس علم التراجم بأنه “العلم الذي يعنى ببيان سير الأعلام عامة وذكر حياتهم الشخصية، ومواقفهم وأثرهم في الحياة وتأثيرهم”.[1]

كما عرفه أيضا محمد عدنان كاتبي بالعلم الذي “يتناول سير حياة الأعلام من الناس عبر العصور المختلفة، وهو علم دقيق يبحث في أحوال الشخصيات والأفراد من الناس، الذين تركوا آثاراً في المجتمع، ويتناول هذا العلم طبقات الناس كافة من الأنبياء والخلفاء والملوك والأمراء والقادة والعلماء ـ في شتى المجالات ـ والفقهاء والأدباء والشعراء والفلاسفة وغيرهم، ويهتم بذكر حياتهم الشخصية، ومواقفهم وأثرهم في الحياة وتأثيرهم فيها.[2]

وتبعا لهذا فالمقصود بعلم التراجم هو ذلك العلم الذي يسرد حياة الأعلام من الناس الذين عاشوا في حقب زمنية متعددة، حيث يتناول حياتهم المفصلة مسلطا الضوء على تعليمهم ومواقفهم وإنتاجاتهم المختلفة.

المزيد من المشاركات
1 من 42

2- النشأة

علم التراجم قديم قدم الإنسان، ومن أقدم ما وصلنا هو كتاب “العظماء: عظماء اليونان والرومان والموازنة بينهم” للمؤرخ والفيلسوف اليوناني “بلوتارك” وكتابه أيضا “تاريخ أباطرة وفلاسفة الإغريق” . لكن هذا العلم بلغ مع المسلمين مرحلة النضج والاكتمال، سيما أن ظهوره في الثقافة الإسلامية ارتبط بالرغبة في حماية الحديث النبوي الشريف من الكذب والتدليس والتلفيق، “فنشأ هذا العلم قاعدة في تلقّي الأخبار عن الناس، وبالأخص فيما يتعلق بالحديث النبوي الشريف أولا، ومن ثم الآثار المروية عن الصحابة والتابعين وباقي طبقات العلماء خصوصا والناس عموما.”[3]

ومن هنا تُفسر تلك العناية اللافتة بهذا العلم، إذ إنه، من جهة، انخراط في سلك حماية الشريعة والذب عنها، خاصة أنه اعتنى بالحديث النبوي الشريف من حيث رواته، ومن جهة أخرى يعتبر هذا العلم، إن جاز التعبير، نوعا من الوفاء والمحبة لمن نذر عمره للدين القويم، خدمة وجهادا ودفاعا وعلما، والرجوع إلى مقدمات كتب التراجم سيؤكد ذلك. كل هذا جعل التفنن في هذا العلم عند المسلمين علامة فارقة عما عند سواهم.

ويشار إلى أن علم التراجم كان يؤطر ضمن علم التاريخ يقول الجبرتي “وفن التاريخ علم تندرج فيه علوم كثيرة ؛ لولاه ما ثبتت أصولها ، ولا تشعبت فروعها ؛ منها طبقات القراء والمفسرين والمحدثين وسير الصحابة والتابعين ، وطبقات المجتهدين وطبقات النحاة والحكماء والأطباء ، وأخبار الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، وأخبار المغازي وحكايات الصالحين ، ومسامرة الملوك من القصص والأخبار والمواعظ والعبر والأمثال ، وغرائب الأقاليم وعجائب البلدان ، ومنها كتب المحاضرات ومفاكهة الخلفاء وسلوان المطاع ومحاضرات الراغب.”.[4]

3- الفائدة

لهذا العلم فوائد كثيرة جليلة نذكر بعضا منها:

  • معرفة بعض المرويات عن النبي صلى الله عليه وسلم أو عن غيره فيما تنقله تراجم الأعلام، حيث قد لا يحاط ببعض هذه المرويات إلا في كتب التراجم والمسانيد .
  • معرفة آثار بعض الأئمة وتأثيرهم، وذلك من خلال النظر في مصنفاتهم وأقوالهم، ومدى تأثرهم بشيوخهم وتأثيرهم في تلاميذهم.
  • معرفة صالحي الأمة، سيرة وأخبارا ومواقف وأثرا في حفظ دين الأمة وبالتالي إدراك المكانة التي حازوها في هذه الحياة.
  • معرفة شرف العلم وما ينبغي بذله في سبيل تحقيقه.
  • وصل اللاحق بالسابق، لتتحقق بذلك الانخراطية في ركب العلماء.
  • مقارنة المحْدَثين بالقدماء حتى يُعرف حجم البذل والتضحية والثمرة، فيحصل بذلك التواضع ووضع النفس في مكانتها الحقيقية.
  • شحذ الهمة بالاطلاع على سير السابقين.
  • تحقيق المحبة بالنظر إلى مناقب السابقين ونهجم القويم.
  • تحقيق الحد الأدنى على الأقل من الإلمام بحال الرواة من حيث القوة والضعف القبول والرد.

4- كيفية جمع أخبار الأعلام

هناك عدة طرق تستقى بها أخبار الأعلام المراد ترجمتهم. من ذلك:

  • حديث الأعلام عن أنفسهم بأنفسهم، حيث يكون ذلك مبثوثا في بعض مذكراتهم، أو ما يكتوبونه عن الأحداث المرتبطبة بهم أو المواقف التي عرضت لهم، وقد يكون كل ذلك منقولا عنهم مشافهة أو مدونا في تصانيف غيرهم.
  • ما كتب عن الأعلام من طرف أهله أو تلاميذه أو من مقربيه.
  • ما نقل عنهم بسند من طلابهم ومعاصريهم.
  • ما ورد عنهم من أخبار متفرقة في المصادر المختلفة.

5- أقسام علم التراجم

لكتب التراجم عدة تقسيمات ومنها:

  • التراجم على حسب الطبقات.
  • التراجم بالاعتماد على الحروف.
  • التراجم على حسب الوفيات.
  • التراجم على القرون.
  • التراجم بالنسبة للبلدان.

6- طرق ترتیب كتب التراجم:

یمكن تقسیم طرق ترتیب كتب التراجم إلى قسمین رئیسیین.

القسم الأول: الترتیب البسیط

أي اسـتخدام نظام الترتيب الهجائي في ترجمة الأعلام. وینـدرج تحـت هـذا القـسم كتـب تـراجم القــرون.

القسم الثاني: الترتیب المركب

أي اسـتخدام أكثـر مـن نظـام للترتیـب، كاعتماد:

 النظـام التـاریخي مـع النظـام الهجـائي: مثال ذلك كتـاب ” الكواكـب الـسائرة فـي أعیـان المائـة العاشـرة “، وكتـب الوفیــات الثلاثـة (وفیـات الأعیـان، فــوات الوفیـات والـوافي بالوفیـات) إذ اسـتخدمت سـنة الوفـاة كمـدخل رئـیس، وتحـت كـل سنة تذكر من توفوا في هذه السنة وفق الترتیب الهجائي.

النظام الجغرافي مع التاريخي: مثال ذلك كتاب طبقات النحویین واللغویین للزبیدي؛ فقد قـسم كتابـه إلـى خمـس أقـــسام رتبهـــا جغرافیـــا كمـــا یلـــي: البـــصریین والكـــوفیین والمـــصریین والقـــرویین والأندلسیین، وتحت كل قسم رتب علماءه ترتیبا زمنیا.

النظام المتعدد: حيث يعتمد المترجم أكثر من نظامين. مثال ذلك كتـاب الطبقـات الكبـرى لابـن سـعد، إذ اعتمد النظام الزمني حينما تنـاول سـیرة الرسـول صـلى الله علیـه وسـلم ثـم الـصحابة ثـم التـابعین. والنظام الموضوعي حينما أفرد بابـا لأهـل  بــدر، وبابــا آخــر لمــن لــم یــشهد بــدرا، والنظام الجغرافي حينما تــرجم لأهــل المدینــة وتــرجم للكــوفیین، وللبــصریین،والنظام الهجائي في ترتيبه للأسماء في كل قسم من أقسام الكتاب .

7- قائمة بأهم وأشهر الكتب في علم التراجم.[5]

أولاً : تراجم الصحابة والتابعين :

الطبقات الكبير ( الكبرى ) لابن سعد

الإصابة في معرفة الصحابة لابن حجر

الاستيعاب في معرفة الأصحاب لابن عبد البر

أسد الغابة في معرفة الصحابة لابن حجر العسقلاني

ثانياً : تراجم القراء :

معرفة القراء الكبار على الطبقات والأعصار للذهبي

طبقات القراء ( غاية النهاية ) لابن الجزري

طبقات القراء لأبي عمرو الداني

ثالثاً : تراجم المفسرين :

طبقات المفسرين للسيوطي

طبقات المفسرين للداوودي

رابعاً : تراجم المحدثين والرواة :

  • تهذيب الكمال للمزي
  • تهذيب التهذيب لابن حجر
  • تقريب التهذيب لابن حجر
  • الجرح والتعديل للرازي
  • تذكرة الحفاظ للذهبي

خامساً : تراجم الفقهاء والأصوليين :

أ – الحنفية :

الجواهر المضية في طبقات الحنفية للقرشي

الطبقات السنية في تراجم الحنفية للغزي

تاج التراجم لابن قطلوبغا

ب – المالكية :

ترتيب المدارك وتقريب المسالك لمعرفة أعلام مذهب مالك للقاضي عياض

الديباج المذهب في تراجم أعيان المذهب لابن فرحون

شجرة النور الزكية في طبقات المالكية لمحمد بن مخلوف

ج – الشافعية :

طبقات الشافعية الكبرى لابن السبكي

طبقات الشافعية للأسنوي

طبقات الشافعية لابن كثير

د – الحنابلة :

طبقات الحنابلة لابن أبي يعلى

الذيل على طبقات الحنابلة لابن رجب

هـ – الأصوليين :

طبقات الأصوليين ( الفتح المبين ) لعبد الله مصطفى المراغي

سادساً : تراجم الشيعة والمعتزلة :

أعيان الشيعة لمحسن الأمين

طبقات أعلام الشيعة لآغا بزرك الطهراني

طبقات المعتزلة للقاضي عبد الجبار

سابعاً : تراجم الزهاد والصوفية :

حلية الأولياء وطبقات الأصفياء لأبي نعيم الأصبهاني

طبقات الصوفية للسلمي

الطبقات الكبرى ( لواقح الأنوار ) للشعراني

ثامناً : تراجم اللغويين والنحاة :

نزهة الألباء في طبقات الأدباء لأبي البركات الأنباري

انباه الرواة على أنباه النحاة للقفطي

بغية الوعاة في طبقات اللغويين والنحاة للسيوطي

تاسعاً : تراجم الأدباء والشعراء :

طبقات فحول الشعراء لابن سلام الجمحي

المؤتلف والمختلف في أسماء الشعراء للآمدي

معجم الأدباء لياقوت الحموي

عاشراً : تراجم الأطباء والفلاسفة :

طبقات الأطباء والحكماء لابن جلجل الأندلسي

تاريخ حكماء الإسلام للبيهقي

عيون الأنباء في طبقات الأطباء لابن أبي أصيبعة

حادي عشر : تراجم القضاة :

الولاة والقضاة لأبي عمر الكندي

قضاة قرطبة للخشني

رفع الإصر عن قضاة مصر لابن حجر العسقلاني

ثاني عشر : تراجم الخلفاء :

الأنباء في تراجم الخلفاء لابن العمراني

تاريخ الخلفاء للسيوطي

اتعاظ الحنفا في أخبار الأئمة الفاطميين الخلفا للمقريزي

ثالث عشر : تراجم الوزراء :

الوزراء والكتاب للجهشياري

تحفة الأمراء في تاريخ الوزراء لهلال الصابي

الإشارة إلى من نال الوزارة لابن الصيرفي

رابع عشر : تراجم المؤرخين :

الإعلان بالتوبيخ لمن ذم التاريخ للسخاوي

خامس عشر : تراجم النسابين :

منية الراغبين في طبقات النسابين لعبد الرزاق كمونة الحسني

طبقات النسابين لبكر أبو زيد

سادس عشر : تراجم النساء :

الدر المنثور في طبقات ربات الخدور لزينب العاملي

أعلام النساء لعمر رضا كحالة

سابع عشر : التراجم على البلدان :

أخبار مكة للأزرقي

العقد الثمين في تاريخ البلد الأمين لتقي الدين الفاسي

النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة لابن تغري بردي

الطالع السعيد الجامع لأسماء نجباء الصعيد للأدفوي

ثامن عشر : التراجم على القرون :

الذيل على الروضتين لأبي شامة المقدسي ( القرنين السادس والسابع )

البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع للشوكاني

الضوء اللامع لأهل القرن التاسع للسخاوي

النور السافر عن أخبار القرن العاشر لعبد القادر العيدروس

الكواكب السائرة في أعيان المائة العاشرة لنجم الدين الغزي

تاسع عشر : التراجم العامة المرتبة على السنين :

تاريخ الأمم والملوك لابن جرير الطبري

الكامل في التاريخ لابن الأثير

البداية والنهاية لابن كثير

عشرون : التراجم مرتبة على الأسماء :

وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان لابن خلكان

فوات الوفيات لابن شاكر الكتبي

الوافي بالوفيات للصفدي

حادي وعشرون : تراجم أهل الهند :

الإعلام عما في بلاد الهند من الأعلام ( نزهة الخواطر ) للحسني

ثاني وعشرون : تراجم أهل المغرب والأندلس :

تاريخ علماء الأندلس لابن الفرضي

جذوة المقتبس في ذكر ولاة الأندلس للحميدي

الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة لابن بسام

ثالث وعشرون : المراجع المساندة للتراجم :

الأعلام للزركلي

إتمام الأعلام لنزار أباظة ومحمد المالح

مع العلامة الزركلي في كتابه الأعلام للعربي الفرياطي

رابع وعشرون : الأنساب :

الأنساب للسمعاني

اللباب في تهذيب الأنساب لابن الأثير

لب اللباب في تحرير الأنساب للسيوطي

خامس وعشرون : ضبط الأسماء للأعلام والكنى والألقاب والأنساب :

الإكمال في رفع الإرتياب لابن ماكولا

المشتبه في الأسماء والأنساب والكنى والألقاب للذهبي

تبصير المنتبه بتحرير المشتبه لابن حجر العسقلاني

8- خاتمة

ختاما كانت هذه ورقة موجزة حول علم التراجم، تناولت هذا العلم حداًّ ونشأة وفائدة، كما سلطت الضوء على بعض القضايا المهمة من قبيل أنوع التراجم وطرق الترجمة ومصادرها، واختتمت الورقة بتقديم أهم كتب التراجم المعتبرة، بغية تنوير القارئ وإحاطته بالحد الأدنى من المعرفة بخصوص هذا العلم، وإيصال خلاصته المركزية المتمثلة في أن علم التراجم يعكس مدى اهتمام المسلمين بمن نبغ منهم، متسمين في ذلك بالعمق والحياد، مستثمرين ثمرات مجهوداتهم في استنبات أجيال لاحقة تسير على نهج سلفها.


قائمة المراجع المعتمدة

  • عجائب الآثار في التراجم والأخبار، لعبد الرحمن بن حسن الجبرتي. تحقيق الدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن عبد الرحيم. مطبعة دار الكتب المصرية بالقاهرة 1997.

المواقع الإلكترونية

[1] – إبراهيم بن حماد الريس، علم التراجم أهميته وفائدته. دراسة منشورة بموقع رياض العلم الإلكتروني: www.riyadhalelm.com تاريخ الزيارة 24/02/2021.

[2] – محمد عدنان كاتبي، علم التراجم ومكانته في حياتنا. دراسة منشورة بالموقع الإلكتروني:  https://islamsyria.com تاريخ الزيارة 24/02/2021.

[3] – محمد عدنان كاتبي، علم التراجم ومكانته في حياتنا. مرجع سابق.

[4]– عجائب الآثار في التراجم والأخبار، لعبد الرحمن بن حسن الجبرتي. تحقيق الدكتور عبد الرحيم عبد الرحمن عبد الرحيم. مطبعة دار الكتب المصرية بالقاهرة 1997. الجزء الأول، ص: 5 .

[5] – استفدت هنا من دراسة معنونة ب “التعريف بعلم التراجم وأشهر كتبه” منشورة على موقع المرسال الإلكتروني: https://www.almrsal.com تاريخ الزيارة 24/02/2021.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.