منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

دعاء السفر

دعاء السفر/ منار الإسلام

0

دعاء السفر

 

دعاء السفر من الأمور المستحبة للإنسان إذا أقدم على السفر، وهو من السنن التي وردت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، فالمسلم عليه أن يقتدي بنبيه في ذلك سواء كان سفره على متن طائرة، أو سيارة، أو سفينة، أو دراجة، أو غير ذلك.

دعاء السفر كما ورد في السنة

ودعاء السفرالذي على المسافر أن يحرص على ترديده هو: “الله أكبر الله أكبر الله أكبر، سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا، وإطوي عنا بعدة، اللهم إني أعوذ بك من وعثاء الفسر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل والولد”.

وعن عبداللَّه بن سرجس، قَالَ: «كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- إِذا سَافَرَ يَتَعوَّذ مِن وَعْثاءِ السَّفرِ، وكآبةِ المُنْقَلَبِ، والحَوْرِ بَعْد الكَوْنِ، ودَعْوةِ المَظْلُومِ، وسُوءِ المَنْظَر في الأَهْلِ والمَال». رواه مسلم.

المزيد من المشاركات
1 من 36

ورد عن علي رضي الله عنه أن أُتي علي رضي الله تعالى عنه بدابة ليركبها فلما وضع رجله في الركاب قال: بسم الله، فلما استوى على ظهرها قال: الحمد لله، ثم قال: ﴿ سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ ﴾ [الزخرف: 13]، ثم قال: الحمد لله (ثلاثاً)، وقال: الله أكبر(ثلاثاً)، ثم قال: ((سبحانك إني ظلمت نفسي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت))، ثم ضحك، وقال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم صنع كما صنعت.

دعاء السفر للنفس والأهل

دعاء السفر هو فرصة يغتنمها المسافر ليدعو لنفسه وأهله وذويه، ويجتهد في ذلك ما استطاع إلحاحا وخضوعا، فدعاؤه مستجاب بإذن الله. روى أبو هريرة أن النبي عليه الصلاة والسلام  قال: (( ثلاث دعوات مستاجابات لا شك فيهن: دعوة الوالد، ودعوة المسافر، ودعوة المظلوم )) رواه أبوداود، وحسنه الألباني.

دعاء السفر عند العودة

عن علي الأزدي أن ابن عمر علمهم أن رسول الله عيله الصلاة والسلام كان إذا استوى على بعيره خارجا إلى السفر، كبر ثلاثا، ثم قال: ” اللهم إنا نسألُك البرَّ والتقوى ومنَ العملِ ما ترضى اللهم أنت الصاحبُ في السفرِ والخليفةُ في الأهلِ اللهم هوِّنْ علينا سفرَنا هذا واطوِ عنا بُعده اللهم أعوذُ بكَ مِنْ وعْثاءِ السفرِ وكآبةِ المُنقلبِ وسوءِ المنظرِ في الأهلِ والمالِ”. وكان إذا دخلها قالها أيضًا ثم قال “آيبون تائبون لربِّنا حامدون”[1]

في فضل دعاء السفر

الدعاء في أصله ذكر، فالمسافر عندما يستن بهذه السنة في سفر فهو يذكر الله سبحانه وتعالى، ويحصن نفسه من المخاطر والأذى التي قد تحدث أثناء السفر، ودعاء السفر فيه راحة بال المسافر واطمئنان قلبه حيث استودع نفسه وأهله الله تبارك وتعالى وهو خير الحافظين.

مقالات أخرى للكاتب
1 من 41

عن ابن عمرو رضي اللَّه عنهمَا قال: كانَ رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم إذا سَافَرَ فَأَقبَلَ اللَّيْلُ قال: يَا أَرْضُ ربِّي وَربُّكِ اللَّه، أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شرِّكِ وشَرِّ ما فِيكِ، وشر ماخُلقَ فيكِ، وشَرِّ ما يدِبُّ عليكِ، وأَعوذ باللَّهِ مِنْ شَرِّ أَسدٍ وَأَسْودٍ، ومِنَ الحيَّةِ والعقربِ، وَمِنْ سَاكِنِ البلَدِ، ومِنْ والِدٍ وما وَلَد» رواه أبو داود.

كما يستحب بجانب دعاء السفر قراءة آية الكرسي: «اللهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ

آداب دعاء السفر

قبل أن يردد المسافر دعاءه عليه أن يبادر أولا بالتوبة من معاصيه وذنوبه ورد مظالم الناس، ثم لا يسافر إلا وقد ترك لأهله نفقة تكفيهم إلى حين رجوعه، كما عليه أن يكتب وصية يصرح فيها بما عليه من ديون وما يوصي به، كما يستن له أن يودع أهله وأصدقائه وجيرانه، وعند عودته يتوجه إلى أقرب مسجد يصلي فيه ركعتين.


 

[1]  صحيح مسلم، كتاب : الحج، باب: ما يقول ما إذا ركب سفر الحج، رقم الحديث: 1342.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.