منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

لماذا الأدب؟

محمد عناني

0

ينطلق الأدب من الواقع ليسمو عليه.. يعيد إنتاجه بشكل آخر.. وهذه وظيفة الفن عموما..
هناك أسئلةٌ لا يجيب عنها لا العقل ولا العلم.. وفي أغوار النفس البشرية، ماقد لا تنفذ إليه علوم الإنسان.. وفيها أيضا ما لم تهذبه الشرائع والديانات..
لماذا يرفض الكثيرون، أن هناك ما هو خفي وغيبي، وهم غير قادرين لا على الإثبات ولا على النفي.. أكيد أنهم يشعرون بنوع من الضياع.. واللاطمأنينة.. وهنا أتعاطف معهم.. من الصعب أن تبكي فقيدا عزيزا..
الأدب يذهب مباشرة إلى القضايا الكونية والأسئلة الإنسانية الصعبة..
الصناعة.. وحيل ألف ليلة وليلة لا تجدي.. وإن كانت قراءتها ضرورية.. الكتابة المباشرة لا تنتمي إلى الأدب.. الأيديولوجيا تعتقل الموهبة إن لم تخنقها.. الحكي متعة.. لكن الحكي من أجل الحكي فقط، لن يمتع.. الأثر الذي يبقى في كينونة القارئ هو الأكثر متعة.. عموما الفنان الأصيل قوي.. وسريع البكاء..
وإن قيل؛ أين تكمن قيمة الفن؟
قلنا في الموهبة إن صُقلت.. والموهبة هي ذاتها الأسلوب. ولا يعرف عنها الموهوب في أي مجال، من أين أتت..
قد لا يعرف عنها إلا القليل.. وإن طبق عليها فرضيات علمية، فإنه لن يعرف سوى فرضياته..
الأدب، كأي فن أصيل، يستمد قيمته الفنية من أبعاده الكونية والإنسانية.. و الأسلوب حاسم.. والكاتب لا يختار أسلوبه، بل العكس هو الذي يحدث. أما سعة الاطلاع.. وتعدد الروافد.. التجربة الوجودية.. الاِستفادة من الكبار.. كلها لازمة..
في حياتنا ألغاز.. ومن حولنا عالم تلُفُّه الغرابة..
الأدب هو للأدب.. وللحياة..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.