منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

الصهاينة إرهابيون وليسوا مغاربة

الدكتور محماد رفيع

0

مشاركة الدكتور محماد رفيع في المهرجان الخطابي الذي نظمه علماء في الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بالمغرب؛ عن بعد، في موضوع: “جرائم التطبيع والخراب الكوني” وذلك يوم السبت 11 جمادى الأولى 1442/ 26 دجنبر 2020

وجاء في كلمة الدكتور محماد رفيع؛ “نحن في لحظة فارقة ومميزة للصفوف، تميز بين الخبيث والطيب”، وأكد أن طعنة التطبيع مؤلمة لكنها مبشرة بالنصر والتمكين لأهلنا في فلسطين، ولأمتنا وذلك بالنظر إلى مآلاتها. وأن التطبيع له سياسيوه وإعلاميوه وعلماؤه الذين سماهم؛ “سحرة التطبيع”. وذكّـر أنهم وقفوا وقفة علمية تفكيكية مع المسوغين وردوا حججهم ومغالطاتهم للتسويق لهذه الجريمة. كما ذكّـر المسوغين أنفسهم بالثوابت والأولويات، وأن التطبيع ليس محل اجتهاد، وليس محل اختلاف، ومن ذلك أن الكيان الصهيوني باطل شرعا وقانونا.

وتناول قضايا أخرى يمكن الاطلاع عليها في الشريط المصور:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.