منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

(2) تفعيل المقاطعة – النساء ونصرة فلسطين

الدكتور راغب السرجاني

0

مقدمة

تحدث الدكتور في الحلقة السابقة عن دور المرأة في إعداد جيل واع بالقضية الفلسطينية، واليوم بحول الله تعالى سنتحدث عن المهمة الثانية للمرأة من باب نصرة القضية الفلسطينية، ألا وهو تفعيل المقاطعة وشرحها للأبناء من خلال ما يلي:

1) استخدمي سلاح المقاطعة لكل ما هو أمريكي، أو بريطاني، أو صهيوني فقد ثبتت فعالية هذا السلاح وأثره على أعدائنا، وإن لم تَجِدِي إلاَّ بَديلاً أقلَّ جودة فلا تَنْسَيْ أن مَنْ ترك شيئًا لله عوضَّه الله خيرًا منه[1].

2) تذكَّرِي أن مفهوم المقاطعة لا يعني مقاطعة منتجات الأعداء الاستهلاكية فقط، بل يمتد ليشمل مقاطعة أي عمل إعلامي يدعو الأمة إلى الانحلال، أو المجون، أو الغفلة عن قضاياها؛ سواء كان من إنتاج الأعداء أو غيرهم.

وسيبقى الفاعل الرئيس في قضية المقاطعة هو المستهلك الفرد، فعندما يُحجم الفرد عن شراء سلع شركات تنتمي لدول مساندة للكيان الصهيوني، فسيجبر المستوردين على استبدالها بأخرى؛ للحفاظ على مكاسبهم.

المزيد من المشاركات
1 من 79

فالمستهلك الفرد وربة المنزل بوجه خاص من خلال مشترياتها المحدودة عندما تُدَقِّق في مصدر السلعة وجنسيتها، وتُحجم عن شراء منتجات البلدان المؤيدة للصهاينة، سوف تساهم في نمو تيار شعبي رافض لشراء سلع تلك البلدان، وهو ما سينعكس حتمًا على مبيعات تلك الشركات بالأسواق العربية والإسلامية؛ مما يسهم في تدهور مبيعاتها، ويؤدِّي إلى زيادة معدلات البطالة في مجتمعها؛ مما يُسهم في دفع الرأي العام هناك للضغط على حكوماتهم لتغيير مواقفهم.

3) شرح معنى المقاطعة للأطفال بأبسط الوسائل، والبحث عن البدائل، ولا مانع من التدرج مع الأطفال؛ حتى يعتادوا مقاطعة أي منتج لأعداء الأمة الإسلامية.

4) الحرص على تربية الأبناء على الحرية، وعدم الوقوع في أسر أية عادة، أو سلعة أو منتج.

5) ضرب المثل في تنفيذ المقاطعة بالأم والأب أولاً، دون فرض ذلك على الأبناء، على أن يتم فتح نقاش متعمد أمامهم – ولكن غير موجَّه لهم- بالعزم على هذه المقاطعة، فإذا أثار هذا الحوار فضولهم، وسألوا عن السبب فعليكِ بتوضيح الأمر لهم على الفور.


[1] لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : “إِنَّكَ لَنْ تَدَعَ شَيْئًا للهِ إِلاَّ بَدَّلَكَ اللهُ بِهِ مَا هُو خَيْرٌ لَكَ مِنْهُ”. رواه أحمد 23124 وقال شعيب الأرناءوط: إسناده صحيح. وقال الهيثمي: رواه كله أحمد بأسانيد ورجالها رجال الصحيح. الهيثمي: مجمع الزوائد ومنبع الفوائد 11/207.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.