منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

(2) احتلال أرض فلسطين بالعنف والإرهاب | جنود التوراة

الدكتور مصطفى العلام

0

تعتقد الجماعات الدينية اليهودية المتطرفة أن أرض الميعاد عهد بين الله وإبراهيم ـ عليه السلام ـ ونسله من بعده، تنتقل بموجب هذا العهد إلى إسحاق ويعقوب ـ عليهما السلام ـ والأسباط وموسى ـ عليه السلام ـ جاء في سفر التكوين: الإصحاح 35 :12 ” وَالأَرْضُ الَّتِي أَعْطَيْتُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ، لَكَ أُعْطِيهَا، وَلِنَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ أُعْطِي الأَرْضَ».

كما أن حدود أرض الميعاد التوراتية المزعومة تمتد من نهر مصر إلى النهر الكبير نهر الفرات. لذلك فإن هذه الجماعات الدينية اليهودية المتطرفة ترفض رفضا باتا قيام أي دولة للفلسطينيين كيفما كانت حدودها وشكلها،لأن في ذلك مخالفة صريحة لتعاليم الرب، وللعهد الذي كان بين إبراهيم وربه، وتدعو في المقابل إلى توسيع المستوطنات وتهجير الفلسطينيين من أرضهم وإبادتهم من أجل إقامة دولة يهودية على كل تراب أرض الميعاد التوراتية المزعومة.

وأصبحت أرض الميعاد فكرة لاهوتية سكنت العقيدة اليهودية لهذه الجماعات المتطرفة ولم تعد تفارقها، فهي منحة من الله » لأنها منحة من الله وردت في التوراة، وليست منحة من أحد» [1] وأصبحت النصوص التوراتية المتعلقة بأرض الميعاد التوراتية مبررا كافيا لاحتلال أرض فلسطين وتهجير سكانها وتهويد أماكنها المقدسة، وتوسيع المستوطنات فيها لتشمل كافة أرض فلسطين السليبة. كما استغلت الحركة الصهيونية مفاهيم الارتباط بأرض الميعاد التوراتية لتعطي مشروعها  » طبقة من القداسة والتعميم والشرعية » [2]، وبذلك اكتسب موضوع أرض الميعاد في العقلية الدينية  الصهيونية  » دلالة دينية مقدسة» [3]. وتبعا لذلك دفعت الصهيونية يهود الشتات إلى الهجرة إلى أرض فلسطين والاستيطان فيها بدعوى أن  » العيش والعمل في الأرض المقدسة ، بمثابة “ميتسفا”،أي فريضة إلهية ، تعادل في قيمتها الفرائض الدينية الأخرى كلها مجتمعة » [4]

واتخذت هذه الجماعات الدينية اليهودية المتطرفة من الوعد الإلهي بالأرض سندا يدعم ماتقوم به من أعمال عنف وإرهاب في حق الفلسطينيين العزل أمام مرآى ومسمع العالم كله( الاستيلاء على الأراضي والمنازل وتهجير أهلها والتنكيل بهم كما وقع مؤخرا بحي الشيخ جراح بالقدس الشريف).


الهوامش

المزيد من المشاركات
1 من 91

[1] زيفي فير بلوفسكي: من الفكر الصهيوني المعاصر،مركز أبحاث منظمة التحرير الفلسطينيةـ بيروتـ 1950،،ص304

[2] عبد الوهاب المسيري: الإيديولوجية الصهيونية،دراسة في علم اجتماع المعرفة، الكويت1982م،2/223

[3] أبكار البقاق: إسرائيل وعقيدة الأرض الموعودة،الطبعة الأولى،عالم الكتب، القاهرة1967م،ص45

[4] أيان لوستيك: الأصولية اليهودية في إسرائيل،مركز الدراسات الفلسطينية،بيروت 1991م ص41

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.