منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

 البشرى(6) : مجاهدوا فلسطين نصروا الله فلا بد أن ينصرهم | بشريات زوال العدوان – لقاء مع د. صلاح الخالدي

عبد العزيز ثابت

0

هل مازال بعضكم متشككا؟ هل يقول بعضهم إن الشيخ الآن يحلم؟ ممكن سابقا لما كنا نتكلم عن حتمية زوال اليهود وكيانهم يقولون والله المشايخ يحلمون.

وكان ذاك الجالس في رام الله يسميها صواريخ عبثية، الآن بعدما حققت أهدافا عظيمة في الانتصار ما صارت صواريخ عبثية، صارت صواريخ نصرية وصواريخ محررة بإذن الله سبحانه وتعالى، وهذ البدايات وسوف يعقبها النهايات، والنهاية مضمونة لأن النصر قادم بإذن الله تعالى وربنا في قوله تعالى: {إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم}،

وأشهد أن السادة المجاهدين في أرض غزة العزة قد نصروا الله سبحانه وتعالى، وكانوا جنودا لله تعالى، وشبابهم كانوا حفاظ القرآن.

الذين كانوا يطلقون صواريخ القسام في أرض غزة العزة هم حفظة القرآن، حفظة القرآن خريجوا القرآن والمساجد هؤلاء، أولياء الله سبحانه وتعالى. ولهذا نصرهم مضمون لأنهم نصروا الله سبحانه وتعالى، والنصر قادم بإذن الله عز وجل.

بشرى القرآن بزوال دولة العدوان

البشرى (1):

الوجود الصهيوني باطل والباطل زاهق

البشرى (2):

أعداء الله أذلاء والهزيمة مصيرهم

البشرى (3):

صفتا اللعنة والغضب واستحالة التوفيق

البشرى(4) :

غضب على غضب وعذاب أليم

البشرى(5) :

جند يبعثهم الله يسومون اليهود سوء العذاب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.