منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

البشرى(8) : الكيان اليهودي مريض تنعشه حبال ممتدة إليه | بشريات زوال العدوان – لقاء مع د. صلاح الخالدي

عبد العزيز ثابت

0

تابعوا الآية ماذا تقول بعد ذلك: {إلا بحبل من الله وحبل من الناس}، فكروا معي أعزاءنا، الاستثناء هنا في إلا {بحبل من الله وحبل من الناس}، استثناء عجيب كما قلت لكم، حبل الله، حكمته سبحانه وتعالى أنه أتى بهم إلى أرض فلسطين لدلالات ودروس عجيبة وعبر عجيبة يريد تحقيقها سبحانه وتعالى، خلاصتها أن الله أتى باليهود على أرض فلسطين وأذن لهم بقيام دولة عدوان لهم، ليس لأنه يحبهم، بل لأنهم ملعونون عند الله سبحانه وتعالى، لكنه أتى بهم، فعل ذلك بهم ليوقظ المسلمين من خلالهم، حتى يعود المسلمون إلى ربهم وعند ذلك سينصرهم عليهم.

حبل الله أو الحكمة وهو الحكيم الخبير سبحانه وتعالى، في أن أتى بهم إلى هذه الأرض المقدسة يريد تحقيق إرادته سبحانه وتعالى. {و حبل من الناس}، واليهود يعتمدون دائما على مساعدات الناس، في آية سورة الإسراء التي أنتم تحفظونها وتعرفونها في قوله تعالى: {ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا}.

يا جماعة، الكيان اليهودي على أرض فلسطين، المعتدي هذا كيان غير طبيعي، كأنه عبارة عن مريض في غرفة إنعاش مركب عليه الأدوية والأجهزة، وإذا رفعوا عنه الأجهزة فسوف يموت، هذه هي الحبال، حبل الله إرادته ومشيئته حيث سيقسمهم بعد ذلك، وحبال الناس الممتدة إلى هذا المريض الذي كل شيء عنده صناعي غير طبيعي، فعندما تقطع هذه الحبال، أين سيذهب ذلك المريض؟ إلى جهنم فينتهي. فكيانهم ليس له وجود طبيعي ولا حضاري، إنما يقوم على اعتداء، على عدوان، كما قلت هذا باطل ملعون مغضوب عليه، لن يعمر طويلا بإذن الله سبحانه تعالى. العجيب يا سادة يا كرام أن اليهود يتقنون شيئا اسمه الاعتماد على الآخرين، هؤلاء شياطين، تحالفوا مع الأقوياء.

هناك كتاب لطيف للدكتور نعمان السامرائي المفكر العراقي بعنوان: “اليهود والتحالف مع الأقوياء”، الدكتور نعمان عبد الرزاق السامرائي، كتاب ألفه منذ سنوات، رائع حقيقة، كان بعنوان: “اليهود والتحالف مع الأقوياء”، لأنهم جبناء وضعفاء يبحثون عن الأقوياء حتى يعتمدوا عليهم، ربنا سمى الأقوياء هؤلاء “حبلا”، حبال ممتدة لإنعاش هذا المريض اليهودي على أرض فلسطين، هذه الحبال، الحبل الإنجليزي والحبل الفرنسي والحبل الألماني والحبل الأوروبي وبعد ذلك الحبل الروسي، والآن الحبل الوثيق حبل ترامب وبايدن، الحبل الأمريكي.

الآن أمريكا تعوض اليهود عن كل شيء ضربوه في أرض غزة، تعوضهم بالمليارات، حبل ممتد إليهم. لكن هذا لما يكون حبلا فالحبل سرعان ما ينقطع، والمصيبة أعزاءنا الكرام، ليس الحبل الروسي فقط ولا الحبل الأمريكي فقط، بل الآن الممتدة حبال عربية، مصيبة عربية، المسؤولون العرب الذين قال ربنا عنهم: {فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة}.

المزيد من المشاركات
1 من 61

هذه الآن حبال العرب حبال التطبيع لهؤلاء، الدول العربية أصبحت لا تستحيي وتطبع معهم، دولة كذا ودولة كذا ودولة كذا… لا أريد أن ألوث مسامعكم بذكر أسماء دول عربية خائنة، مسؤولوها خائنون يطبعون مع اليهود ويوالون اليهود وهم عبيد لليهود. الآن الحبل العربي حبل وثيق الآن، لكن هذه الحبال: البريطاني، الفرنسي، الأوروبي، الروسي، الأمريكي، العربي الخائن، ستتقطع كلها تنفيدا لقوله تعالى: {ليبعثن عليهم إلى يوم القيامة من يسومهم سوء العذاب}.

أعزاءنا، ربنا أعطى اليهود أرض فلسطين استراحة، ما معنى استراحة؟ في نظام المدارس كما تعرفون، في المدارس، في الحصص أيام المدارس، الطلاب يدرسون حصتين أو ثلاثة وبعد ذلك يخرجون لمدة ربع ساعة أو نصف ساعة يسمونها تنفس. منذ زمن لما كانت المدارس مدارس، كنا نخرج الساعة العاشرة لمدة ربع ساعة نسميها تنفسا، نشتري، نأكل، نشرب، ثم نرجع إلى الصف بعد هذا. يعني ما بين الدروس والحصص ربع ساعة استراحة.

هذا معناه يا سادة أن الذلة ملازمة لليهود، وربنا أتى بهم على أرض فلسطين عبارة عن ربع ساعة تنفسا، استراحة، وأذن للحبال أن تمتد إليهم لحكمة يريدها سبحانه وتعالى، وبعد ذلك سوف يقطع الله تعالى تلك الحبال. إن صواريخ المجاهدين في بداياتها الآن سوف تقطع الحبال العالمية الممتدة الآن إلى الكيان المعتدي على أرض فلسطين.

بشرى القرآن بزوال دولة العدوان

البشرى (1):

الوجود الصهيوني باطل والباطل زاهق

البشرى (2):

أعداء الله أذلاء والهزيمة مصيرهم

البشرى (3):

صفتا اللعنة والغضب واستحالة التوفيق

البشرى(4) :

غضب على غضب وعذاب أليم

البشرى(5) :

جند يبعثهم الله يسومون اليهود سوء العذاب

البشرى(6) :

مجاهدوا فلسطين نصروا الله فلا بد أن ينصرهم

البشرى(7) :

الذلة لازمة لليهود أينما وجدوا 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.